fbpx

تحسينات سماعة آبل اللاسلكية

تحسينات سماعة آبل اللاسلكية

من أفضل تحسينات سماعة آبل اللاسلكية أنها تأتي مع حافظة والتي تقدم تقنية شحن السماعات عن طريق الشحن اللاسلكي،ومن الجدير بالذكر أن  شركة أبل  أعلنت عن إصدار الجيل الثاني من السماعات اللاسلكية،

وجاء ذلك بعد نجاح الجيل الأول من سماعات أبل اللاسلكية AirPods، وعلى ما يبدو فإن الجيل الثاني من السماعات اللاسلكية جاء ببعض الميزات والتحسينات التي عالجت مشاكل الجيل الأول من السماعات اللاسلكية التي اشتكى منها أغلب مستخدمي أجهزة أبل. وفي هذا المقال سوف نتعرف أكثر على تحسينات سماعات أبل اللاسلكية AirPods.

تحسينات سماعة آبل اللاسلكية :

قامت شركة أبل بإصدار الجيل الثاني من سماعات أبل اللاسلكية والتي جائت بالكثير من التحسينات التي عالجت

مشاكل الجيل الأول من السماعات والمميزات التي جعلت الجيل الثاني من السماعات اللاسلكية تحقق نجاحاً

وانتشاراً كبيراً بين مستخدمي أجهزة أبل.وتأتي سماعات الجيل الثاني من أبل بنفس تصميمات سماعات الجيل الأول

حيث أنه لا يوجد أي فروق بينهما ولا يوجد حتى أي لون إضافي لسماعات الجيل الثاني تميزها عن سماعات الجيل الأول،

من المثير في سماعات الجيل الثاني أنها تأتي بشيء غير متوقع على الاطلاق بالنسبة لشركات الأجهزة الإلكترونية فهي

تقدم تقنية شحن السماعات عن طريق الشحن اللاسلكي بواسطة حافظة  توجد بالسماعات،

يوجد فارق بسيط يفصل بين سماعات الجيلين يظهر في الحافظة حيث أن مصباح  LED الذي يخبرنا بعمر البطارية أصبح

يوجد خارج السماعات وليس في داخلها مثل سماعات الجيل الأول، وأيضًا أصبحت الحافظة تتضمن منفذ Lightning

استبدالاً من  USB-C وهذه ميزة جيدة بكل تأكيد.

تحسينات سماعة آبل اللاسلكية

اقرا ايضا : نصائح من آبل عند تنظيف أجهزتك

أهم تحسينات سماعات أبل اللاسلكية  AirPods :

من حيث الارتداء تعتبر سماعات أبل اللاسلكية سهلة الارتداء فلا يوجد مشكلة في ارتدائها لمدة طويلة

حيث أنها لا تتحرك خلال المشي ولكن تتحرك بشدة أثناء الجري لذلك فهى تعتبر غير ملائمة للرياضيين خصوصاً

الذين يمارسون رياضة الجري.تستخدم سماعات أبل اللاسلكية خاصية جديدة والتي تعرف باسم H1 والتي تقوم

بتفعيل وظيفة Hey Siri التي تصبح المساعد الشخصي للمستخدم والتي تقوم باستماع وتلبية كل ما يطلبه المستخدم

بدلأ من الضغط على التطبيقات في كل مرة لتشغيلها.وتتفوق رقاقة H1 على رقاقة ال W1 في عدة مميزات منها أن

رقاقة H1 تدير استهلاك البطارية بطريقة أفضل وأيضًا تقدم للبلوتوث إصداراً جديداً (من 4.2 إلى 5.0).وتتميز سماعات

الجيل الثاني بعدم وجود أي تأخير في إرسال أو إستقبال الصوت أثناء إجراء المكالمات وأيضًا لا يوجد تأخير في الصوت أثناء

مشاهدة مقاطع الفيديوهات أو الأفلام.ويمكن الاستغناء عن استخدام السماعتين واستخدام سماعة واحدة

لإجراء المكالمات أو في مشاهدة الفيديوهات بشكل طبيعي.وأيضًا تدعم خاصية الإيقاف التلقائي حيث يقف مقطع

الفيديو بشكل تلقائي فّور إزالة السماعات اللاسلكية من الأذن.  ولازالت تصنع سماعات الجيل الثاني من مادة البوليكاربونات

مثل سماعات الجيل الأول وتتميزة هذه المادة بأنها مادة مصنوعة من البلاستيك مما يميزها بالقوة والمتانة.ويبلغ وزن حافظة

السماعات حوالي 38 جرام حيث يبلغ وزن كل سماعة حوالي 4 جرام.

تحسينات سماعة آبل اللاسلكية

اقرا ايضا :اسعار تصليح شاشات ايفون 12 وايفون 12 برو

أهم مميزات سماعات الجيل الثاني اللاسلكية من أبل :

1- تحتوي سماعات أبل اللاسلكية على معالج مميز يسمى Apple W1 حيث تم تصميم هذا المعالج من قبل أبل للعمل على تحسين جودة اتصال أجهزة أبل بالأجهزة المختلفة وأيضًا لتحسين تقنية الصوت ولتوفير طاقة أجهزة أبل.
2- تحتوي سماعات أبل على ما يسمى ب Voice Accelerometer وهي خاصية يمكنها التعرف على مصدر الأصوات وأيضًا تعمل على تقليل الصخب والضوضاء والضجيج الخارجي.
3- بمجرد وضع سماعات أبل اللاسلكية AirPods في الأذن تعمل بشكل تلقائي وأيضًا تتوقف بشكل تلقائي عند إزالتها من الأذن ويتم ذلك عن طريق مستشعر الأشعة تحت الحمراء الذي يتواجد بالسماعات والمتسارع الخاص بحركة السماعات Motion Accelerometer الذين يعملان بطريقة متناسقة مع معالج Apple W1 .

تعرف اكثر على سماعة آبل اللاسلكية من هنا

اقرا ايضا :سعر ومواصفات ايفون 12 برو max

تحسينات سماعة آبل اللاسلكية : المصدر

اترك تعليقاً