fbpx

كورونا الصحة العالمية تسجل اليوم الأسوأ

كورونا الصحة العالمية تسجل اليوم الأسوأ

كشفت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، عن تسجيل 106 آلاف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، وهو أعلى عدد من الإصابات في يوم واحد حتى الأن.

وعبرت المنظمة عن قلقها تجاه الوضع في الدول الفقيرة، في حين تواصل الدول الغنية الخروج من إجراءات العزل العام التي فرضتها في ذروة تفشي الفيروس.

وقال مدير المنظمة تيدروس أدهانوم جيبريسوس في مؤتمر صحفي: “مازال أمامنا طريق طويل كي نقطعه مع تفشي هذا الوباء.. نحن قلقون للغاية بشأن ارتفاع عدد الحالات في البلدان ذات الدخول المنخفضة والمتوسطة”.

وجاء الرقم الاعلى من حالات الإصابة، الأربعاء، في روسيا، التي سجلت وحدها أكثر من 8 آلاف حالة.

اقرا ايضا :كورونا يغلق مقار جوجل بالصين

الولايات المتحدة

وسجلت الولايات المتحدة والهند، أكثر من 5 آلاف حالة، بينما سجلت تشيلي أكثر من 4 آلاف حالة، والبرازيل أكثر من 3 آلاف حالة

وجاء الرقم الذي أعلنته منظمة الصحة، ليدق ناقوس الخطر، محذرا من تفاقم حالات الإصابة، مع توجه دول عديدة لتخفيف إجراءات العزل.

روسيا

وسجّلت روسيا، الأربعاء، أعلى حصيلة يومية للوفيات بـفيروس كورونا الجديد على أراضيها، إذ بلغت 135 وفاة، مما يرفع إجمالي عدد الوفيات في البلاد إلى نحو 3000.

وتجاوز العدد الإجمالي للإصابات في روسيا بسبب فيروس كورونا 300 ألف شخص، في حين تعافي مرض كوفيد-19 الذي يسببه الفيروس أكثر من 85 الف نسمة.

اقرا ايضا :كورونا الصين تطور لقاحات مضادة للفيروس

الهند

سجلت الهند أعلى معدل للإصابة بفيروس كورونا الجديد منذ بداية تفشي الفيروس المسبب لوباء كوفيد-19 في البلاد.

وأعلنت الهند أن عدد الإصابات بـفيروس كورونا الجديد في البلاد ارتفع بواقع 5611 إصابة ليصل العدد الإجمالي للإصابات إلى 106750 إصابة، بحسب ما أفاد مراسلنا

مصر

وسجلت مصر أعلى معدل للإصابة بفيروس كورونا الجديد منذ بداية تفشي الفيروس المسبب لوباء كوفيد-19 في البلاد

واعلنت مصر ان عدد الاصابات 745 ليرتفع إجمالي الإصابات في مصر إلى 14229

اللقاح الجديد من قبل شركة Moderna لفيروس COVID-19 يُظهر نتائج جيدة

وفي حديث مع وكالة الأنباء CNN، كشف كبير الأطباء في شركة Moderna، السيد Tal Zaks أنهم رأوا علامات إيجابية في تجاربهم السريرية، حيث إستنادًا إلى هذه النتائج، تبدو الشركة متفائلة وتتوقع توفير اللقاح للناس في شهر يناير من العام المقبل، على الرغم من أننا نفترض أنه سيكون من الأفضل لو أبقيت حماستك منخفضة في الوقت الراهن لأن هذه التجارب لا تزال في مراحل مبكرة.

حتى الآن، إجتازت شركة Moderna المرحلة الأولى من تجاربها السريرية التي لا تتضمن عادة سوى عدد قليل من المشاركين. الفكرة وراء المرحلة الأولى هي إختبار مدى سلامة اللقاح للإستهلاك البشري، وما إذا كان يمكن أن يثير الإستجابة المناعية للجسم أم لا. بناءً على النتائج، وُجد أن المشاركين في التجربة طوروا أجسامًا مضادة للفيروس بمستويات متشابهة أو تجاوزت الأشخاص الذين تعافوا بشكل طبيعي من فيروس COVID-19.

كورونا الصحة العالمية تسجل اليوم الأسوأ :المصدر

 

اترك تعليقاً